قلق في ريال مدريد بسبب إصابة “إيدين هازارد” مع منتخب بلجيكا

أثار قائد المنتخب البلجيكي “إيدين هازارد” ولاعب فريق ريال مدريد  الجدل حول إمكانية لحاقه بما تبقى من مباريات لمنتخب بلاده بلجيكا في الأدوار المقبلة من بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020” بعد الإصابة التي لحقت به خلال المباراة منتخبه أمام منتخب البرتغال والتي انتهت بانتصار بلجيكيا 1/0.

وقالت صحيفة ”MARCA“ الإسبانية عن إصابة هازارد بعنوان ”قلق في بلجيكا وصدمة في مدريد“ لكن مستقبل اللاعب مرتبط بريال مدريد الذي كان يأمل في تخلصه من لعنة الإصابات التي لازمته خلال موسمين في الفريق وحاول المدرب “روبيرتو مارتينيز”  التقليل من خطورة إصابات نجميه كيفن دي بروين وهازارد ولم يستبعد تواجدهما في ربع النهائي أمام إيطاليا.

وقال هازارد في تصريحاته: “لقد شعرت بشيء ما في أوتار الركبة أعتقد أن لدي شيء سوف سنرى وسنقوم بتحليل الإصابة جيدًا وسنرى كم المدة التي سأبقى فيها بعيدًا كقائد سأبقى مع المجموعة لأن لدي دور مهم ألعبه” وبعد هذه الإصابة هناك صدمة في مدريد فالريال كان يأمل أن تشكل نهائيات أمم أوروبا فرصة لاستعادة هازارد مستواه وتكون بمثابة انطلاقة جديدة في مسيرته رفقة الفريق الموسم المقبل.