الكشف عن مصير “مصطفى محمد” مع منتخب مصر في الفترة القادمة

طلب مسئولي منتخب مصر بقيادة المدرب البرتغالي “كارلوس كيروش” ترك مصير مصطفى محمد المحترف فى جالطه سراي التركي لمسئولى اتحاد الكرة من أجل إعلان العقوبة على اللاعب أو العفو عنه.

وأكدت مصادر من داخل إتحاد الكرة أنها تنوي الإكتفاء بلفت نظر اللاعب من أجل عدم تكرار مثل هذا الأمر مع توقيع غرامة مالية كبيرة على اللاعب بسبب الأزمة الأخيرة التي حدثت خلال مباراة الجابون في الجولة الثانية من التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم قطر 2022.

وكان قد صرح وائل جمعه عن أخر تطورات أزمة مصطفي محمد قائلاً: “مصطفى محمد أخطأ ولو حدث منه هذا التصرف في وجودي لن أسمح به لكن الواقعة حدثت قبل تعيين الجهاز الفني الحالي ولا يوجد أي تقرير يدين اللاعب واللقطة التي ظهرت على الشاشات لا توضح من يقصد برد فعله ووجهنا الدعوة لمصطفى محمد مثل باقي المحترفين واستمراره في المعسكر من عدمه قرار فني بالدرجة الأولى”.

وكان هناك إتفاق من قبل اتحاد الكرة والجهاز السابق للمنتخب بقيادة حسام البدري على استبعاد مصطفي محمد من معسكر ليبيا أو تغريمه مالياً بعد اللفظ الخارج للاعب في مباراة المنتخب والجابون التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1/1.