فينيسيوس يُقدم إعتذار للجماهير البرازيلية بعد وداع كوبا أمريكا 2024

قدم النجم البرازيلي “فينيسيوس جونيور” مهاجم نادي ريال مدريد الإسباني رسالة إعتذار إلى جماهير بلاده بعد الخروج من بطولة كوبا أمريكا إثر الخسارة أمام الأوروجواي.

وأنتصرت الأوروجواي على المنتخب البرازيلي بنتيجة 4/2 بركلات الترجيح يوم الأحد الماضي، مما مكّنها من التأهل إلى الدور نصف النهائي لمواجهة كولومبيا وذلك بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي، ونشير هنا أن غياب فينيسيوس جونيور عن المباراة بسبب الإيقاف أجبره على متابعة اللقاء من المدرجات؛ وهو ما أثر سلباً على قدرة فريق المدرب درويفال جونيور في تهيئة الفرص الهجومية.

ورغم طرد اللاعب ناهيتان نانديز من أوروجواي قرب نهاية الشوط الثاني نتيجة خشونته ضد رودريغو، إلا أن الفريق البرازيلي لم يستطع الاستفادة الكاملة من النقص العددي للخصم، وقدم فينيسيوس اعتذاره عبر حسابه الرسمي على منصة “إنستجرام”، موجّهًا رسالته للشعب البرازيلي عقب الخروج المؤلم من البطولة.

وقال فينيسيوس في رسالته: “أنتهت بطولة كوبا أمريكا، وحان الوقت للتفكير ومعرفة كيفية التعامل مع الهزيمة، ويعود الشعور بالإحباط مجددًا عند ركلات الترجيح، لقد فشلت عند الحصول على بطاقتين صفراء. شاهدت الإقصاء من الخارج من جديد ولكن هذه المرة خطأي”.

وأضاف فينيسيوس: “أعتذر عن ذلك، وأعرف كيف أستمع إلى الانتقادات، وأقسى الانتقادات، صدقوني، تأتي من الداخل، ولحسن الحظ، فإن رحلة منتخبي الوطني قد بدأت للتو. بجانب زملائي، ستتاح لي الفرصة لنقل فريقنا إلى المكان الذي يستحقه. سنعود إلى القمة، أنا أحبكم ونحن معًا”.

إقرأ أيضاً.. مدرب سويسرا مرشح لتدريب نادي الاتحاد السعودي بعد فشل التعاقد مع بيولي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
close
P