خطوة حاسمة لإنهاء مسيرة “مبولحي” مع منتخب الجزائر بموافقة جمال بلماضي

يبدو أنه بات مشوار الحارس المخضرم “رايس وهاب مبولحي” مع منتخب الجزائر أن ينتهي في وقت قريب قد يكون نهائيات كأس العالم 2022 وتسببت التصريحات القوية لجمال بلماضي مدرب منتخب الخضر والتي أكد خلالها أن مركز حراسة المرمى في “محاربي الصحراء” يسبب له صداعا كبيرا نظرا لعدم وجود أسماء قادرة على منافسة مبولحي حارس الإتفاق السعودي في حدوث تحرك من اتحاد الكرة الجزائري في هذا الصدد.

وقام الإتحاد الجزائري بخطوات جادة ورسمية من أجل التنقيب عن عناصر تكون قادرة على تأمين حراسة مرمي المنتخب الجزائري خلال السنوات المقبلة تمهيدا لإنهاء الحقبة التي كان فيها مبولحي هو الحارس الأمين لمرمى محاربي الصحراء.

وينتظر أن تباشر العملية مع الشبان المولودين في عامي 2006 و2007 بمدرسة حراس المرمي حيث سيتم إنتقاء أفضلهم من أجل الدخول فيها على أن يتم نقلهم لأندية محلية وربما أوروبية في المستقبل إن قدموا مستويات كبيرة مبشرة وإن الانطلاقة ستكون بـ10 حراس فقط على أن يزداد العدد في حالة توافر مواهب قادرة على تمثيل الألوان الوطنية للجزائر.

زر الذهاب إلى الأعلى