جمال بلماضى: معسكر منتخب الجزائر الأخير واجه ظروف كارثية

أعترف المدرب “جمال بلماضي” المدير الفني للمنتخب الجزائري بأن المعسكر الأخير للمنتخب شهد أجواء كارثية خلال مواجهة زامبيا وبوتسوانا في تصفيات كأس الأمم الأفريقية.

وتحدث بلماضي في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الجزائري أن الظروف التي مر بها معسكر منتخب الجزائر الأخير واجه ظروف كارثية ولم تجعله يستطع القيام بمهام عمله كمدرب مع اللاعبين قبل المباراة الأخيرة في التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا وشدد على رفض استغلال اسمه في معركة الانتخابات مشيرًا إلى أنه يركز على الأهداف الرياضية فقط للمنتخب.

وقال بلماضي في تصريح سابق : “يجب أن ينتبه البعض لما يقومون به، ونحن مقبلون على تصفيات كأس العالم، وعلى كل شخص تحمل مسؤوليته ولا يجب أن يأخذ أحد المنتخب كرهينة وأحذر من الألعاب الخطيرة ومنتخبنا هو الوحيد المعني بسفريات طويلة جداً.. أعتقد أن أمورا ما تحدث في الخفاء”. كما أضاف بلماضي أن ما يحدث في الاتحاد الجزائري قد يؤثر على اللاعبين في تصفيات كأس العالم ومن المقرر أن تجرى الانتخابات يوم 15 هذا الشهر.