الإتحاد الأرجنتيني يريد الاستفادة من ليونيل ميسي بعد إعتزاله

يري الإتحاد الأرجنتيني لكرة القدم في الطريقة التي بإمكانه الإستفادة خلالها من نجمه الأول وقائد المنتخب ليونيل ميسي بعد اعتزاله كرة القدم بشكل نهائي ويعيش ميسي نجم برشلونة سنواته الأخيرة في عالم كرة القدم وقد تكون كأس العالم 2022 المقرر إقامتها في قطر المنافسة الأخيرة في مسيرته برفقة المنتخب الأرجنتيني.

 

ويدرك الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم أن اعتزال ميسي وعدم لعبه مع المنتخب الأرجنتيني سيؤثر على شعبية المنتخب في العالم وفي قضية التسويق والإعلانات والتي يستفيد منها حاليا بوجوده وقال مدير التسويق والإعلانات في الاتحاد الأرجنتيني: “وجود ميسي هو عامل مهم للاتحاد وهو أمر أساسي بذلك فالتحدي الأكبر الذي نواجهه هو كيفية العمل معه بعد الاعتزال ولقد كنا نفكر في الأمر لمدة طويلة إنها مسالة تقدم في العمر ستكون نهائيات قطر 2022 المسابقة الأخيرة التي سيلعبها ومن الصعب على لاعب آخر أن يلعب فيها”.

ويشعر رئيس الاتحاد الأرجنتيني بالقلق ذاته من نهاية مسيرة ميسي مع المنتخب وتأثيرها الكبير على شعبيته ولذلك يفكر في طريقة للإبقاء عليه قريبا من كرة القدم الأرجنتينية وقد يقترح على ميسي عدة أفكار من بينها أن يكون سفيرا للمنتخب وكرة القدم الأرجنتينية في العالم بعد اعتزاله، لكن حاليا يفضل الجميع التركيز على ما هو رياضي.