adplus-dvertising

5 أسباب تجعل مانشستر يونايتد فريقًا أفضل بدون كريستيانو رونالدو

مع فوز مانشستر يونايتد على منافسه اللدود ليفربول 2/1 ليحقق فوزه الأول في موسم 2022/23 في الدوري الإنجليزي الممتاز أمس الاثنين، فقد تم استبعاد رونالدو من التشكيلة الأساسية وكان الأداء بمثابة خروج كبير عن نهاية الأسبوع الماضي، حيث تم هزيمتهم من برينتفورد 4/0 خلال 35 فقط.

ونشرت شبكة “Sky Sports” عن 5 أسباب جعلت مانشستر يونايتد فريقًا أفضل بدون كريستيانو رونالدو، أولاً وجود رونالدو يجلب ضغوطاً غير مرغوب فيها، ثانياً غياب رونالدو يجعل ضغط مانشستر يونايتد أفضل، ثالثاً أنتوني مارسيال هو وسيلة أكثر ديناميكية للأمام في الوقت الحالي، رابعاً السلاسة والسيولة في الهجوم، خامساً وأخيراً وهو السماح لبرونو فرنانديز بلعب دور متقدم.

وكان المشجعون محبطين بشكل واضح وكان اليونايتد بحاجة ماسة للرد وإظهار أنهم مستعدون للقتال على أقل تقدير، ولقد فعلوا ذلك وأخذوا الثلاث نقاط من ليفربول، وقد افتتح جادون سانشو التسجيل للشياطين الحمر بنهاية متقنة، ثم أضاف ماركوس راشفورد الهدف الثاني، بينما قلص محمد صلاح الفارق لكن اليونايتد تمسك وحقق فوزًا صعبًا، وفي الحقيقة أن مانشستر يونايتد بدأ المباراة وكأنه فريق مختلف تمامًا مع وجود رونالدو على مقاعد البدلاء، وهذا ينذر بخبر سيء للاعب البرتغالي الدولي.

إقرأ أيضاً.. ما هو الرقم الذي سيرتديه كاسيميرو ومتى سيشارك مع مانشستر يونايتد؟