adplus-dvertising

ناصر الخليفي نزل لتخويف الحكم بعد خروج باريس من دوري الأبطال

كشفت تقارير أن “ناصر الخليفي” رئيس نادي باريس سان جيرمان لم يتقبل الإقصاء في دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد بشكل جيد، حيث أنه أفسد الأمر في غرفة خلع الملابس، وغاضبًا من التحكيم واحتج على الهدف الأول لريال مدريد، والذي اعتبره الفرنسيون خطأ بنزيما على دوناروما.

وأكدت التقارير أن بعد إنتهاء المباراة نزل رئيس باريس سان جيرمان، برفقة مديره الرياضي “ليوناردو” إلى منطقة غرفة تبديل الملابس وهم يصرخون ويقرعون الأبواب والجدران. كان هدفه هو الوصول إلى غرفة خلع الملابس للحكم، لكن انتهى به الأمر بالذهاب إلى “ميجيا دافيلا” مندوب نادي ريال مدريد، كما أنضم بعض لاعبي باريس سان جيرمان إلى رئيسهم بالغضب واضطرت الشرطة للتدخل .

وأضافت التقارير أن أحد موظفي ريال مدريد كان يسجل مشهد هجوم الخليفي على غرفة الحكام، وهاجمه رئيس باريس وصرخ “سأقتلك”، وطالب ليوناردو المدير الرياضي لباريس بمحو اللقطات من هاتف موظف الريال، وساد التوتر في النفق المؤدي لغرف تبديل الملابس، وليست هذه هي المرة الأولى التي يتعامل فيها الخليفي في عمل من هذا النوع ويحاول الضغط على الحكام، القطري لايصلح لإنفاق أكثر من (1400 مليون يورو) ولم يفوز بعد بدوري الأبطال.