نادي ليفربول معرض للتحقيق بسبب الإعلان عن حالات كورونا كاذبة

كشفت تقارير صحفية بريطانية أن نادي ليفربول الإنجليزي معرض للتحقيق بسبب تحول عينات لاعبي فريق لكوفيد-19 من إيجابية قبل تأجيل مباراة الذهاب في قبل نهائي كأس الرابطة مع آرسنال إلى سلبية بعد التأجيل.

وقالت صحيفة “Mirror” البريطانية أن إتحاد رابطة الدوري الإنجليزي قد تلقى شكاوى من بعض أنديه بشأن التأجيل، بعد اعتراف يورجن كلوب بأن جميع الإختبارات الإيجابية للنادي باستثناء واحدة كانت إيجابية كاذبة، مما يعني أن الاختبارات اللاحقة أظهرت أن هؤلاء اللاعبين لم يكونوا مصابين بالفعل بفيروس كورونا.

وأضافت الصحيفة أن رابطة البريميرليج تريد توضيحًا عندما أكتشف نادي ليفربول هذه المعلومات بالضبط، كما لو كان ذلك قبل مباراة أرسنال، فهناك إحتمال أن تستمر المباراة كما هو مخطط لها، وستواجه الرابطة الأندية لفتح تحقيق في الحادث الذي قد يؤدي إلى مواجهة ليفربول عقوبة شديدة، إذا تبين أن النادي فشل في خوض إحدى المباريات دون سبب مقنع.

إقرأ أيضاً.. الكشف عن موقف ليفربول من التخلي عن “أوريجي”