مانشستر يونايتد يحاول إستغلال أزمة رونالدو مع يوفنتوس

صرحت تقارير صحفية إنجليزية عن إمكانية عودة كريستيانو رونالدو نجم اليوفنتوس مرة أخرى إلى فريقه الأسبق مانشستر يونايتد لا بعد الأنباء التي إنتشرت أن هذا الموسم قد يكون الاخير للدون داخل قلعة السيدة العجوز بعد رغبة بطل الدوري الإيطالي خفض أجره البالغ “30 مليون يورو” سنويا أي خمسة أضعاف ما يتقاضاه زميله الأرجنتيني باولو ديبالا.

ومازال كريستيانو مطلوب للعديد من الأندية التي ترغب في التعاقد معه رغم بلوغه عمره 35 عاما ومنها مانشستر يونايتد الذي لعب له خلال الفترة من 2003 إلى 2009 ونشرت التقارير تصريح سابق أطلقه رونالدو عام 2014 عندما كان وقتها في صفوف ريال مدريد يلمح بإمكانية العودة إلى اليونايتد من جديد حيث قال وقتها: “أحب مانشستر والجميع يعلم ذلك مانشستر في قلبي والمشجعون مذهلون وأتمنى أن أعود يوما ما”.

وأكدت التقارير أن “أولى جونار سولشاير” مدرب مانشستر يونايتد من أشد المعجبين بـ رونالدو ويريد تدريبه في يوم ما حيث كان قد قال في تصريحات الصيف الماضي عندما سئل عن زملائه السابقين الذي يرغب في تدريبهم اليوم: “روي كين وبول سكولز لكن لا تنسوا أنني لعبت مع رونالدو وهو أفضل لاعب في العالم ولذلك لا أمانع في ضمه إلى فريقي أيضا”.