adplus-dvertising

مانشستر سيتي وباريس: فريقان مملوكان للدولة يعرضان كرة القدم للخطر

يقولون إنه عندما لا تنظر إلى حسابك المصرفي كل يوم، فأنت غني وهذا بالضبط ما يحدث لفريقي باريس سان جيرمان الفرنسي المملوك للقطري “ناصر الخليفي” ومانشستر سيتي الإنجليزي والمملوك للإماراتي “منصور بن زايد آل نهيان”.

وأكدت تقارير أن حسابات أرباح وخسائر باريس والسيتي سخيفة لدرجة أنه من غير المجدي تمامًا الاعتقاد بأنهم يمثلون للعب المالي النظيف، وفي الواقع خلال المواسم العشرة الماضية، إذا قارنا أرقام المبيعات والدخل، فإن باريس سان جيرمان لديه رصيد (988 مليون يورو)، بينما سجل مانشستر سيتي (مليار و64 مليون يورو)، وفي هذه الأثناء يحاول نادي برشلونة البقاء على قيد الحياة وكلتا يديه مقيدتين بسبب السيطرة المالية للدوري الإسباني.

وأضاف التقرير أن القوة المالية لهذين الناديين المملوكين للدولة أن المال لم يكن مشكلة بالنسبة لهما في محاولتهما المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا، كما أن تجديد عقد “كيليان مبابي” أثار الجدل ودهشة للكثيرين، وأعربت البطولات الإسبانية والإيطالية عن عدم ارتياحها، كما أن رابطة الدوري الإسباني ستقدم شكوى للتحقيق فيما إذا كانت العملية تتوافق مع اللوائح المالية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم والدوري الفرنسي.

إليكم أعلى 10 رواتب في كرة القدم:

  1. مبابي (باريس سان جيرمان): 100 مليون يورو
  2. نيمار (باريس سان جيرمان): 49 مليون يورو
  3. ميسي (باريس سان جيرمان): 40 مليون يورو
  4. هالاند (مانشستر سيتي): 40 مليون يورو
  5. دي بروين (مانشستر سيتي): 40 مليون يورو
  6. رونالدو (مانشستر يونايتد): 31 مليون يورو
  7. هازارد (ريال مدريد): 30 مليون يورو
  8. بنزيما (ريال مدريد): 24 مليون يورو
  9. ليفاندوفسكي (بايرن ميونيخ): 23 مليون يورو
  10. دي خيا (يونايتد): 23 مليون يورو

إقرأ أيضاً.. باريس سان جيرمان يدخل في منافسة مع بايرن ميونيخ لضم ساديو ماني