كوتينيو يتعرض لإنتكاسة جديدة تزيد مدة غيابه عن برشلونة

تعرض البرازيلي “فيليب كوتينيو” لاعب وسط برشلونة الإسبانى لإنتكاسة جديدة خلال تعافيه من إصابة الركبة التي ضربته خلال مشاركته في تعادل برشلونة مع إيبار على ملعب “كامب نو” والتي خضع على أثرها لعملية جراحية في الغضروف بركبته اليسرى يوم 2 يناير الماضى.

وقالت صحيفة “Mundo Deportivo” أن البرازيلي لا يزال يعاني من تورم في ركبته اليسرى رغم خضوعه لعملية جراحية يوم الثاني من يناير وأن حالة كوتينيو بعد مرور أقل من شهرين على خضوعه للعملية الجراحية ستجعله على الأرجح يستغرق وقت أطول قبل العودة للملاعب.

وكان الفريق الطبي لنادى برشلونة قد أعلن غياب كوتينيو لمدة 3 أشهر عقب خضوعه للجراحة وهي فترة يمكن تمديدها لأن البرازيلي لا يزال يعاني من تورم في الركبة وبالتالي لن تنجح خطط كوتينيو في العودة للمنافسات في الأسبوع الأول من أبريل وسيغيب عن مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد على ملعب “سانتياجو برنابيو” يوم 10 أو 11 أبريل القادم.