adplus-dvertising

رافينيا: بعض أصدقائي ماتوا، والبعض الآخر يتاجر بالمخدرات

رافينيا مزدهر في الدوري الإنجليزي الممتاز، إنه نجم ليدز يونايتد وارتبط اسمه ببعض أفضل الفرق في العالم، بما في ذلك برشلونة، واليوم الحياة تبتسم له لكن طفولته في مدينة (بورتو أليجري) البرازيلية كانت بعيدة كل البعد عن الوضوح، وقد تحدث عن الفترة التي قضاها في الأحياء الفقيرة.

وقال رافينيا لشبكة Sky Sports: “إنه شيء يجب أن تجربه، هذا ما تبدو عليه الحياة في الأحياء الفقيرة، بعض أصدقاء طفولتي ماتوا، وتورط آخرون في بيع المخدرات، كل هذا علقني، وليس هناك شك في أن الواقع مختلف تمامًا عن إنجلترا وأوروبا، وفي الأحياء الفقيرة تشعر أنك منفصل تمامًا عن بقية البلاد وغالبًا ما تكون أسهل طريقة لكسب المال هي الطريقة الخاطئة، فهناك سقف زجاجي وعدم القدرة على الهروب والتطلع إلى حياة أفضل”.

وأضاف رافينيا: “أريد تغيير تركيز هؤلاء الأطفال، لمنحهم مستقبلًا أفضل، بما أنني لا أستطيع مساعدة أصدقائي، فأنا أريد مساعدة الجيل القادم من الأطفال، كرة القدم أنقذتني ولم تغيير حياتي فحسب، بل سمحت لي بأن أصبح مثالاً يحتذى به للأطفال والكبار الذين قد يواجهون أيضًا حياة صعبة، قادمين من أماكن مماثلة”.

إقرأ أيضاً.. تعرف علي أول الهابطين من الدوري الإنجليزي المُمتاز