بعد وصول 200 مليون متابع على إنستجرام.. ميسي يعلن مقاطعه التواصل الاجتماعي

أنضم النجم الأرجنتيني “ليونيل ميسي” قائد نادي برشلونة إلى حملة مكافحة الإساءة على شبكات التواصل الاجتماعي التي بدأها العديد من نجوم الساحرة المستديرة.

وأعلن المهاجم الفرنسي السابق “تييري هنري” عن مقاطعته استخدام هذه الوسائل لحين اتخاذ خطوات صارمة لمواجهة التنمر والعنصرية الإلكترونية كما أعلنت أندية الدوري الإنجليزي عن تضامنها مع هذه الخطوة لتبدأ هذه الحملة وينضم لها ميسي من خلال رسالة عبر حسابه على موقع “إنستجرام”.

وقرر ليونيل ميسي إعلان تضامنه مع تلك الحملة للتصدي لكافة الإهانات العنصرية التي يعاني منها لاعبي كرة القدم حول العالم وقال ميسي في رسالته علي انستجرام:  ”علينا أن ندرك أن وراء كل حساب شخص من لحم ودم يبكي ويضحك ويتألم ويشعر بمشاعر مختلفة دعونا نرفع أصواتنا لوقف الإساءة على مواقع التواصل الاجتماعي وأرى أنني وصلت إلى 200 مليون شخص يتابعوني على هذه الشبكة ولكن لسبب ما لن أعتبر ذلك سببًا للإحتفال”.

وأضاف ميسي في رسالته: “أتمني أن يشاركني الـ200 مليون متابع في هذه الحملة وأن يصبحوا سبباً في وجودها على شبكات التواصل الاجتماعي لجعلها مكانا أمنا ومحترماً ونستطع مشاركة ما نريده بدون الخوف من أي إهانة أو نتخلص دائما من العنصرية والتفرقة والإساءة لهذا أتمنى دعمكم واصطحابي في هذه الحملة خاصة أنكم جزء من هذه الشبكات”.