بسبب 17 مليون رونالدينيو منع رونالدو من اللعب مع ميسي

صرح الرئيس السابق للنادي “خوان لابورتا” والمرشح الأبرز حاليا لرئاسة النادي عن حقائق هامة كادت تغير مسار كرة القدم في العالم حسب وصفه.

وذكرت صحيفة “MARCA” نقلا عن “خوان لابورتا” إن النادي كان قريبا جدا من التعاقد مع رونالدو في صيف 2003 وأنهم رفضوا العرض في النهاية وذلك من أجل ضم البرازيلي رونالدينيو القادم وقتها من فريق باريس سان جرمان الفرنسي.

وكان لابورتا رئيساً للنادي الكتالوني في الفترة من 2003 إلي 2010 حيث حصل الفريق على كل البطولات الممكنة وعاشت جماهير برشلونة خلالها ذكريات لا تنسى وإنه بعد وقت قصير من اتفاق نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي على صفقة انتقال رونالدو.

إلى أن مانشستر يونايتد تحدث مع وكيل رونالدو وأخبرهم بأنه يستطيع إلغاء الاتفاق مع النادي الانجليزي لانه لم يتم رسميا بعد مقابل السماح بانتقال رونالدو إلى برشلونة بـ”17 مليون يورو” في الوقت الذي قدم مانشستر يونايتد عرضاً أكبر وصل إلى “19 مليون يورو”.

وقال لابورتا كنا قد استثمرنا في رونالدينيو آن ذاك رونالدو كان يلعب على الأطراف وكنا نريد لاعبا يخترق من العمق وأنه غير نادم على خسارة الصفقة موضحا الاختلاف الكبير الذي كان سيحدث في عالم كرة القدم في حال التوقيع مع رونالدو.

زر الذهاب إلى الأعلى