adplus-dvertising

برشلونة لديه خطة إحتياطية لتسجيل التعاقدات الجديدة

تقترب منافسات بطولة الدوري الإسباني لموسم 2022/2023، ولكن قبل أن يبدأ برشلونة مشواره يجب تسجيل أسماء الصفقات الجديدة التي تشمل لاعبين ذوي جودة عالية مثل روبرت ليفاندوفسكي.

ومن الواضح للجميع إن برشلونة ليس في وضع يسمح له بتسجيل اللاعبين الجدد بسبب العجز في الأجور، ويجب على النادي ضخ المزيد من الأموال من أجل تسجيل اللاعبين، الأمر الذي أجبر النادي على الاعتماد بشكل كبير على مبيعات اللاعبين، ويعتبر فرينكي دي يونج حاليًا أكبر ورقة رابحة تحت تصرف برشلونة، لأنه أحد أكثر لاعبي خط الوسط موهبة في أوروبا ونظرًا لسنه وإمكانياته ويمكنه جذب الكثير من الأموال.

وبصرف النظر عن دي يونج، يخوض المدافع “أوسكار مينجويزا” حاليًا مفاوضات مع سيلتا فيجو، في حين أجتذب “مارتن بريثويت” اهتمامًا من أحد الفرق الإنجليزية وأيضاً من الدوري الإسباني، ومع ذلك يواجه برشلونة سباقًا مع الزمن للتخلص من النجوم غير المرغوب فيهم، ولكن حدد النادي الكتالوني خطة بديلة.

ويبدو أن نادي برشلونة قد أعدوا رافعتهم الاقتصادية في حالة كفاحهم للتخلص من لاعبي الغير مرغوب فيهم في الوقت المناسب، وقد نفذ البرسا بالفعل رافعتين اقتصاديتين هذا الصيف من خلال بيع 25% من حقوق البث التليفزيوني للنادي، ولكن تم استخدام الكثير من الإيرادات المكتسبة لسداد القرض المأخوذ من بنك “جولدمان ساكس”.

ولقد أجبر النادي على الاعتماد بشكل كبير على مبيعات اللاعبين من أجل تسجيل التعاقدات الجديدة، ومع ذلك إذا كان بإمكان الكتالونيين فرض رافعة اقتصادية أخرى، فقد يساعدهم ذلك في جني حوالي (100 مليون يورو)، وهو ما قد يكون كافياً لتسجيل اللاعبين الجدد.

إقرأ أيضاً.. مهاجم برشلونة يرفض الرحيل رغم تلقيه العديد من العروض