المرشح لرئاسة نادي برشلونة يكشف خطته لإقناع ميسي بالبقاء

صرح المرشح لرئاسة برشلونة “فيكتور فونت” إن ليونيل ميسي يجب أن يستمر في النادي حتى يقود الفريق في الفترة المتبقية في مسيرته ويلعب دورا استراتيجيا عندما يعتزل اللعب واقترب أفضل لاعب في العالم ست مرات وهداف برشلونة التاريخي من الرحيل عن النادي في أغسطس الماضي بعدما توترت علاقته برئيس النادي السابق بارتوميو.

لكن ميسي يستطيع الرحيل عن النادي الذي قضى فيه مسيرته بأكملها دون مقابل في نهاية الموسم الحالي إلا إذا وقع على عقد جديد قبل نهاية يونيو ويبدو فونت الذي قاد حملة ضد بارتوميو أجبرته على الاستقالة في أكتوبر مرشحا بارزا للفوز بالانتخابات في 24 يناير ويثق أنه يمكن إقناع أفضل لاعب في العالم بالبقاء.

وكشف فونت في تصريحاته قائلا: “عندما تكون محظوظا بما يكفي بوجود أفضل لاعب في العالم في فريقك فإنك تحتاج إلى الاحتفاظ بهذه الموهبة وإذا ذهب ميسي إلى منافس فلن نجد بسهولة البديل لأنه لا يوجد بديل لميسي لذا فإن الإبقاء عليه على المدى القصير سيكون حاسما لكن بالنسبة لنا العلاقة بين ميسي وبرشلونة هي علاقة استراتيجية ونحن نريد ضمان توفير الظروف المناسبة لميسي لكي يلعب دورا في النادي حتى بعد أن يعتزل ويمكن لميسي المساهمة بالكثير من الأفكار”.

وإذا فاز فونت بالرئاسة فإنه سيتولى إدارة النادي صاحب أكبر رواتب في عالم كرة القدم وإلى جانب ذلك فإن برشلونة يعاني من أزمة مادية، متأثرا بجائحة فيروس كورونا التي حرمت النادي من إيرادات التذاكر والشركات التجارية والسياحة لكن فونت يثق أن حب ميسي لبرشلونة الذي بدأ مسيرته فيه وعمره 13 عاما ويمكن أن يجعله يخفض متطلبات راتبه حتى يبقى في النادي.