التقرير الطبي لوفاة “مارادونا” يورط أطباءه في جريمة قتل

قد يتورط أطباء الأسطورة “دييجو مارادونا” بالقتل الغير المتعمد لأن تقريرًا طبيًا يسلط الضوء على أن أسطورة الأرجنتين ونابولي لم يتلق الرعاية الطبية المناسبة.

وأكد التقرير الطبي في وفاة مارادونا أنه جاء بسبب أمراض القلب الموجودة مسبقاً لكنه يخلص إلى أن الإهمال العام في علاج المريض ورعايته أثر على وفاته ولم يخضع مارادونا لم يخضع لفحوصات طبية كافية ولم يلاحظ أطباؤه أن قلبه لا يعمل بشكل سليم وأكدت مصادر أن أطباءه قد يواجهون السجن ما بين 8 سنوات إلي 25 سنة بتهمة القتل غير المتعمد بينما ستكون تهمة الممرضات أخف.

كما جاء في التقرير أن أطباء مارادونا لم يكونوا على دراية بأمراض القلب والوذمة الرئوية والتليف الكبدي الحاد بالنظر إلى أن مارادونا ولم يخضع لفحوصات منتظمة ويوجد حاليًا سبعة أشخاص قيد التحقيق وهم طبيب مارادونا الشخصي “ليوبولدو لوك” وطبيبه النفسي “أجوستينا كوزاكوف” وطبيبه النفسي “كارلوس دانيال دياز” و4 ممرضات.