adplus-dvertising

الإتحاد الأوروبي سوف يعاقب 10 أندية بسبب اللعب المالي النظيف

لا يزال هناك ضحايا لقضايا فترة الإنتقالات وتداعيات الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا، بسبب انتهاك قوانين اللعب المالي النظيف، أبرزها أندية باريس سان جيرمان وبرشلونة ويوفنتوس وأرسنال.

وأكدت صحيفة “Telegraph” البريطانية أن حوالي 10 أندية ستعاني من عواقب سوء الإدارة الاقتصادية مع عقوبات من الإتحاد الأوروبي “UEFA” لكرة القدم، وستتم معاقبتهم بغرامة مالية من قبل السلطة لانتهاكهم قواعد اللعب النظيف، بسبب أنهم تجاوزا عجزًا قدره (30 مليون يورو) على مدار ثلاث سنوات مالية، أن باريس سان جيرمان ومارسيليا ربما يعاقبان أيضا لكن بالغرامة فقط ودون فرض قيود على الانتقالات.

وأضافت الصحيفة أن اليويفا قرر التساهل بشأن الخسائر المرتبطة بجائحة فيروس كورونا، التي اندلعت في الربع الأول من عام 2020، بالإضافة إلى الخسائر المتعلقة بالإنفاق الصحي والإنفاق على كرة القدم النسائية والأكاديميات، ولكن إعتباراً من الموسم المقبل سيقدم اليويفا نظام جديد مع الأندية التي تقتصر على إنفاق جزء من إيراداتها على الرواتب ورسوم الوكلاء والتحويلات.

إقرأ أيضاً.. تشيلسي في محادثات متقدمة لضم “أوباميانج” من برشلونة