adplus-dvertising

إنتقاد مالكي ليفربول بسبب حالة تجديد عقد “محمد صلاح” ووصفوا بأنها غير مقبولة

أنتقد مالكي نادي ليفربول (مجموعة فينواي الرياضية) طريقة تعاملهم مع وضع تجديد عقد النجم المصري “محمد صلاح”، حيث يتجه نجم الريدز إلى العام الأخير من عقده الحالي ولا توجد بادرة على التوصل إلى اتفاق بين النادي واللاعب على التجديد، وسيكون صلاح لاعباً حراً في نهاية موسم 2022/2023.

ونشر موقع “talkSPORT” حواره مع “جيمي أوهارا” لاعب خط وسط توتنهام السابق عن وضع محمد صلاح مع ليفربول قائلاً: “صلاح إنه يدخل السنة الأخيرة من عقده، ولم يوقع حتى الآن علي عقد جديد، لقد رأينا ماني يغادر، والآن أستردوا أموالهم من بيع ماني، إنه عمل جيد، لقد كان في أكبر نادي كرة القدم، وأراد أن يذهب في النهاية لأي سبب من الأسباب، ولكننا متأكدين من أن الأمر يعود إلى المال”.

وأضاف جيمي أوهارا: “الآن صلاح يمكن أن يذهب بحرية هذا غير مقبول، لقد وضع ليفربول معيارًا لكيفية ممارسة الأعمال التجارية كنادي كرة قدم وقد فعلوا ذلك ببراعة، لكن يتعين عليهم حل هذا الأمر لأن محمد صلاح لا يمكنه ترك نادي كرة القدم هذا مجانًا، الوضع غير مقبول”.

والكل كان يعتقد أن محادثات العقد بين مسؤولي ليفربول وممثلي صلاح لن تتأخر لفترة طويلة لكن يبدو أنهم عالقون عند مفترق طرق، وقد قال صلاح سابقًا إنه لا يبحث عن أموال مجنونة  لكن النادي لا يزال مترددًا في كسر هيكل الأجور الصارم، وأكد صلاح أنه سيلعب مع ليفربول في موسم 2022/2023 قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، وعندما سُئل عما إذا كانت هناك أي تحديثات بشأن حالة العقد، أجاب صلاح ببساطة: “لا.. ليس بعد، لا شيء على الإطلاق”.

وأنضم صلاح إلى ليفربول في عام 2017 في صفقة قيمتها (36.5 مليون جنيه إسترليني)، ومنذ ذلك الحين أثبت نفسه كواحد من أفضل اللاعبين في العالم وفي تاريخ ليفربول، وفي المجموع خاض النجم المصري “254 مباراة” مع الريدز في جميع المسابقات، وسجل 156 هدفًا، إنه بلا شك لاعب حيوي لليفربول، فالساعة تدق بسرعة مع اقتراب عقد صلاح من نهايته، وسيحتاج النادي إلى زيادة السرعة من أجل تسوية الوضع.

إقرأ أيضاً.. تاكومي مينامينو يغادر ليفربول وينضم إلى موناكو