adplus-dvertising

إبراهيموفيتش يؤكد أن الفترة التي قضاها في برشلونة هي الأسوأ في مسيرته

كشف النجم السويدي “زلاتان إبراهيموفيتش” لاعب نادي ميلان الإيطالي أن الفترة التي قضاها في برشلونة هو “أسوأ ذكرى” لمسيرته الكروية إلي الآن.

وكان قد وصل المهاجم السويدي إلى ملعب الكامب نو عام 2009 بعد فوزه بثلاثة ألقاب متتالية في الدوري مع إنتر ميلان، لكنه استمر لمدة عام فقط في إسبانيا قبل أن يعود إلى إيطاليا لينضم إلى ميلان، وأحرز إبراهيموفيتش 22 هدفًا في 46 مباراة مع برشلونة، لكنه اعترف بأنه لا ينظر إلى الوراء في الوقت الذي قضاه في النادي وادعى أنه أصيب بخيبة أمل خلال تلك الفترة من مسيرته.

وعندما سُئل إبراهيموفيتش عن لحظاته السيئة في كرة القدم قال لقناة “+Canal: “أسوأ ذكرياتي؟ أعتقد أنه كان برشلونة، لكن هناك ليست كرة القدم، نعم الكرة هناك خيبت ظني، فعلت الأشياء بشكل مختلف، فكرت مرتين قبل التمثيل وخيبت أملي، لقد فقدت هويتي هناك، بعد ذلك وجدتها مرة أخرى، وهذا سمح لي بغزو العالم”.

وكان قد رحل إبراهيموفيتش برشلونة عام 2010 لينضم إلى ميلان على سبيل الإعارة، حيث فاز بلقب الدوري الإيطالي في موسمه الأول قبل أن يجعل الانتقال نهائيًا، تبع ذلك المزيد من الألقاب مثل الدوري الفرنسي مع باريس سان جيرمان، وبعدها ذهب إلي مانشستر يونايتد ولوس أنجلوس جالاكسي الأميريكي، قبل أن يعود إلى ميلان في عام 2020.

وأضاف إبراهيموفيتش لقبًا آخر إلى مجموعته الموسم الماضي، حيث سجل 8 أهداف ومساعدة الروسونيري في تحقيق أول انتصار في الدوري منذ 11 عامًا، وقد خضع النجم السويدي لعملية جراحية في الركبة خلال الصيف، مما أدى إلى تكهنات بأنه قد يعتزل لكنه أجل هذه الخطط في الوقت الحالي، ومن المتوقع أن يعود اللاعب البالغ من العمر 41 عامًا إلى الملاعب في أوائل عام 2023.

إقرأ أيضاً.. ميلان يجدد عقد مدربه “ستيفانو بيولي”

P